تدريسان من كلية الفنون الجميلة يحاضران في ندوة علمية اقامتها كلية التربية للعلوم الصرفة

اقامت كلية التربية للعلوم الصرفة وبالتعاون مع كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى ندوة علمية توعوية عن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ، وتحت عنوان (فئة ذوي الاحتياجات الخاصة – الحقوق – الواجبات – إعادة التأهيل ).

وتأتي هذه الندوة ضمن الندوات التي تصب في مجال حلقات التواصل بين الجامعة والمجتمع المحلي المدني في العراق عموما وفي محافظة ديالى خصوصا وهي جزء من التعاون العلمي والبحثي بين كليات الجامعة.

وقد حاضر في هذه الندوة كل من أ.م.د نمير قاسم خلف رئيس قسم الفنون التشكيلية في كلية الفنون الجميلة والمختص في مجال التصميم الداخلي ، وهو من الباحثين في مجال التصميم المعماري والداخلي ولديه عدد من البحوث العلمي القيت في مؤتمرات دولية ومحلية في التصميم الداخلي الخاص بذوي  الاحتياجات الخاصة ، أ.م.د نجم عبدالله عسكر ، مدير المكتب الاستشاري الفني في كلية الفنون الجميلة ، والمختص في الفن البصري والتقنيات التربوية ولديه بحوث تصب في مصلحة هذه الفئة .

وقد تناولت الندوة عدد من المحاور منها أهمية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة والتعريف بهذه الفئة فضلا عن التعريف بأنواع العوق ونظرة العالم القديم للمعاق بكافة أنواع عوقه ، ونظرة الدين الإسلامي السمح الى هذه الفئة وكيفية الحث على التعامل بروح الإنسانية والتعاليم السماوية ومنها ما ذكر في القران الكريم من ايات قرانيه واحاديث نبوية شريفة تشير الى التعامل السمح مع هذه الفئة.

كما تطرقت الندوة الى عدد من القوانين العربية التي تختص في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وما جاء في القانون العراقي بتحديد هذه الفئة والحاجة الى رعايتهم ، وقد أشار المحاضر الدكتور نمير قاسم الى أهمية رعاية هذه الفئة وتطرق الى كيفية توفير الاحتياجات اللازمة والضرورية لإزالة الكثير من الاعاقات وتسهيل الأمور الحياتية لهذه الفئة خصوصا في مجال السكن والعيش ، وبذلك تطرق الى بعض التقنيات والمكملات التصميمية التي  يتم توفيرها سواء في المسكن او الأماكن العامة ومنها البيئة الجامعية . مع ذكر بعض الأمثلة التوضيحية والصور .

بينما أشار الدكتور نجم عبدالله عسكر الى تجربته الشخصية في رعاية وإعادة تأهيل الافراد الذين يصنفون ضمن هذه الفئة مع ضرورة تشريع القوانين الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي نهاية الندوة كان هناك عدد من التوصيات ومنها ضرورة ان يكون هناك عملية توعية الى الاسر العراقية بكيفية التعامل مع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ، و ضرورة ان يكون هناك قانون عراقي موحد يتضمن كيفية التعامل مع هذه الفئة من حيث الامتيازات وإعادة التأهيل والدمج مع المجتمع .والتساوي في الحقوق والتعامل على جميع المستويات ومنها المستوى الوظيفي والتعليمي.

هذا وتأتي هذه الندوة ضمن برنامج الندوات والمؤتمرات التي تقيمها كليات جامعة ديالى ومنها الندوات التي تصب في خدمة المجتمع المدني.


 

 

 

 

 

 

 

 

Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.