الفنون الجميلة تقيم محاضرة نوعية عن توظيف الصورة الفوتوغرافية في الدرس التعليمي

اقام قسم الفنون السمعية والمرئية في كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى محاضرة نوعية عن توظيف الصورة الفوتوغرافية في الدرس التعليمي

هدفت المحاضرة الى تسليط الضوء على التعليم والذي يعتبر عملية منظمة تهدف إلى اكساب  المتعلم الاسس العامة للمعرفة، فضلا عن اعتباره عملية نقل معلومات ومعارف وخبرات ومهارات يتم اكتسابها من قِبَل المُتلقي بطرق معينة  .

بين المحاضر ان لغة التعليم هي مختارات تتوافق بين اللغة اللفظية واللغة البصرية الحسية وهذا يؤكد على أنه من الضروري أن يكون الاهتمام باللغة البصرية له نفس الاهمية التي تحظى بها اللغة اللفظية من تنظيم وتأسيس ، ذلك لأن الصورة يمكنها أن تقوم بدور رئيس في ايصال الرسالة التعليمية وتنظيم المحتوى المعرفي  للعملية التعليمية .

واوضح المحاضر ان من مميزات توظيف الصورة الفوتوغرافية في التعليم انها تعد عامل تشويق له القدرة على اتارة  اهتمام المتعلم كذلك تميزها بالدقة والوضوح أكثر من اللفظ وقدرة الصورة الفوتوغرافية على اختزال الزمان والمكان وتقريبها فضلا عن محاكات المدرك البصري للمتعلم .

كما اشار المحاضر الى وجود أربعة عوامل إدراكية حسية بصرية تساعد على إتمام عملية الإدراك البصري وهي الانتقاء الإدراكي البصري والمرونة الإدراكية البصرية كذلك الدقة والسرعة الإدراكية البصرية فضلا عن التركيب الإدراكي البصري , ويتصف بالقدرة الإدراكية المعروفة بالإغلاق البصري .

فيما اكد المحاضر على ان الدراسات أثبتت أن الإنسان يتعلم عن طريق بنسبة       83 % عن طريق حاسة البصر


Leave A Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.