مواقع مهمة

شاركنا

اخبار ونشاطات عامة

في اطار تعاون نوعي مع الأجهزة الامنية الناطق باسم الداخلية يفتتح معرضا تشكيليا وعرضا مسرحيا في كليتنا

   
519 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   12/10/2017 6:10 مساءا

في اطار تفعيل دور الفن في تعميق الوعي الامني افتتح العميد الدكتور سعد معن مدير العلاقات العامة والاعلام والناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية الذي رافقه قائد شرطة محافظة ديالى وعدد من ضباط وزارة الداخلية والمحافظة معرضا تشكيليا نظمه قسم التربية الفنية في كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى ضم عددا من اللوحات التشكيلية التي رسمها طلاب الكلية من الدراستين الصباحية والمسائية وتغنت بالبطولات المتميزة التي قدمتها تشكيلات القوات المسلحة بمختلف صنوفها في تحرير الاراضي الوطنية من سيطرة التنظيمات الارهابية في محافظة نينوى وصلاح الدين وكركوك ، فضلا عن لوحات شخصية للقادة الميدانيين الذين خططوا ونفذوا عمليات التحرير .
وكان في استقبال الوفد الزائر الاستاذ الدكتور علاء شاكر محمود عميد كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى الذي عبر عن امتنانه لهذه الزيارة ، مؤكدا اهمية تنسيق الجهود بين الاجهزة الامنية والجامعة ، بوصف الجامعة تضم اكبر شريحة شبابية في المجتمع ، وان الارتقاء بوعيها الامني يعني الارتقاء بوعي مجتمع المحافظة ، وذلك لتوزع الطلبة على مختلف ارجاء المحافظة ، فضلا عما يتسمون به من تنوع في المجالات الاخرى 
واضاف ان للفنون طاقات كبيرة وفاعلة في مختلف جوانب الحياة بضمنها الجانب الامني ، ومن شأن تفعيلها الاسهام بقدر لايستهان به في استقرار الوضع الامني في البلاد ، وذلك من خلال تناول المضامين التي تعمق الانتماء الوطني والتي تبرز الجهود التي يبذلها رجال الامن من اجل حماية المجتمع من الاعمال الارهابية والجريمة المنظمة ، كالعروض المسرحية والمعارض التشكيلية والبرامج الاذاعية والتلفزيونية وغيرها من الاشكال الفنية المعروفة .
من جانبه عبر الناطق باسم وزارة الداخلية عن سعادته بهذه الزيارة وهو يطلع على النتاجات الطلابية التي تكشف عن تضامن ودعم الشباب لقواتهم المسلحة وهي تواجه تحديات القوى الظلامية التي تريد النيل من العراقيين ووحدة بلادهم .
كما تضمنت الزيارة عرضا مسرحيا قدمته فرقة تابعة لوزارة الداخلية بعنوان ( امنية ) نالت استحسان الجمهور لما تناولته من موضوعات تحاكي الواقع الذي يعيشه المجتمع . واعقب العرض المسرحي محاضرة بعنوان ( مفهوم الشائعة ومخاطرها وسبل التصدي لها ) تناول فيها المقدم زياد محارب محمد التأثيرات الخطيرة للشائعات على الروح المعنوية للقوات الامنية وعموم المجتمع ، مستشهدا بأمثلة واقعية مهدت بها التنظيمات الارهابية لاحتلال مدينة الموصل ، حاثا الشباب على ضرورة توخي الدقة في تداول الاخبار الكاذبة والعمل على مواجهتها .
واختتمت الفعالية بمحاضرة قصيرة عن حالات التحرش التي يقوم بها الشباب الطائش قدمها مسؤول مكتب التوجيه العقائدي في وزارة الداخلية ، مشيرا الى ضرورة التمسك بالمنظومة الاخلاقية التي سنها ديننا الحنيف ، وتطرق الى العقوبات القانونية التي تترتب على هذا السلوك الشائن الذي يتعارض مع العدات والتقاليد العربية الاسلامية .
واتفق الجانبان عمادة الكلية والمسؤولين الامنيين على ضرورة مواصلة التعاون من اجل تنظيم فعاليات فنية نوعية تشكل حاجة امنية للمجتمع راهنا ومستقبلا .


 




3:45