تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة

               

مواقع مهمة

شاركنا

حلقات نقاشية

كلية الفنون الجميلة تقيم محاضرة نوعية عن الصورة الذهنية للفلكلور في المسرح العراقي المعاصر

   
377 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   21/04/2017 10:45 مساءا

اقام قسم التربية الفنية في كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى  محاضرة نوعية عن الصورة الذهنية للفلكلور في المسرح العراقي المعاصر والتي القاها الدكتور ضياء محمد محمد تقي الامارة وعلى االقاعة التفاعلية في الكلية

 

اشار المحاضر الى ان  الصورة الذهنية للفلكلور تعد  الهدف الأساسي في موروث المسرح  … فالصورة الذهنية “image” هي التي تعكس الواقع، وهي التي تحمل المعلومات عنه إلى العقل الإنساني، الذي لا يواجه الواقع مباشرة، وإنما يواجهه بطريق غير مباشر وهو الوصف، والعلاقات العامة تقوم بجزء كبير من وظيفتها من خلال التـقديم غير المباشر للواقع. 

    

كما واوضح ان تزايد الاهتمام بموضوع الصورة الذهنية للفلكلور وأهميته بالنسبة للفنون المسرحية وللمجتمعات والمؤسسات الفنية والثقافية ونظرًا للقيمة الفلكلورية التي تؤديها في تشكيل الآراء وتكوين الانطباعات الحقيقية نحوها وخلق السلوك الإيجابي  Positive behaviour للمتلقي اتجاه الفن الفلكلوري ، حيث أصبح تكوين الصورة الطيبة هدفًا تسعى إليه معظم المسارح التي تنشد النجاح للفن الفلكلوري . وقد أدركت المسارح والمؤسسات الفنية أهمية دراسة وقياس الصورة الذهنية للفلكلور الفني وخاصة في المسرح العراقي المعاصر الموجودة في أذهان جماهيرها لكي تبني السياسات والاستراتيجيات التي تعنى بتحسين الانطباعات والمعارف الذهنية للمتلقي للفنون الفلكلورية ، كما برزت أهمية الصورة الذهنية الفلكلورية على المستوى المسرحي في تهيئة المناخ النفسي الملائم لتحقيق أهداف تأريخ هذا الفن ونجاح سياسته في نقل الموروث الحضاري والشعبي .   

 

  فيما بين المحاضر حرص المؤسسات الفنية الثقافية الحديثة على تطوير الصورة الذهنية للفلكلور لدى الجمهور، و إيجاد مكانة لهذا الموروث الحضاري لصورتها عند الآخرين، بهدف إيجاد القبول لمنتوجها الشعبي وتسويقها على أوسع نطاق ثقافي فني مسرحي ، سواء كان المنتج مادياً أو فكرياً ثقافيا، وعلى هذا فالصورة الذهنية الفلكلورية هي إنطباع صورة الشيء في الذهن، أو حضور صورة الشيء في الذهن، ويعرفها البعض بأنها “الخريطة التي يستطيع الإنسان من خلالها أن يفهم ويدرك ويفسر الأشياء.      لذلك تعتبر الرسالة التي ترسلها المؤسسة الفلكلورية الفنية  لجمهورها في غاية الأهمية، فهي تُلخص مجموعة من المحددات والرؤى المهمة مثل :الأنطلاق بالرقي من رفع مستوى الاحتفاض بالصورة الذهنية للفلكلور والموروث الشعبي لكل بيئة وتطوير ونقل ثقافة الصورة الذهنية للفلكلور على المستوى الدولي العالمي ، حيث تعتبر رسالة الفن الفلكلوري وصورته الذهنية إحدى مكونات الحضارة التأريخية الحسنة.  

 

حيث تبنى الصورة الذهنية من الفلكلور  المعلومات التي يحصل عليها الفرد والجمهور حول المروث، من حيث أسمها، وهويتها أو شعارها، وتأريخها ،وإنجازاتها، ودورها في المجتمع، ومساهماتها في الحياة العامة أن العالم الذي نعيش فيه لا يمكن الإحاطة به كله مباشرة عن طريق حواسنا المعروفة لذلك يحتاج الإنسان منا إلى اكتشاف هذا العالم عن طريق التصور والتخيل الذهني للفلكلور، فيتعلم هذه الحقيقة أن يرى بعقله وخياله جزءاً كبيراً من هذا العالم الذي لا يدركه بحواسه .


 




3:45