تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة

               

مواقع مهمة

شاركنا

محاضرات اكاديمية

قسم الفنون التشكيلية يقيم محاضرة نوعية عن ( تنظيم وعرض الاعمال الفنية في قاعات العرض )

   
458 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   17/04/2017 12:29 صباحا

عقد قسم الفنون التشكيلية محاضرة نوعية عن : تنظيم وعرض الاعمال الفنية في قاعات العرض ، وبمناسبة إقامة المعرض الفني لجمعية الفنانين التشكيليين العراقيين – ديالى في قاعة عرض الكلية . وقد حضر هذه المحاضرة الحية جميع طلبة قسم الفنون التشكيلية للمرحلتين الأولى والثانية وعدد من أساتذة القسم والكلية وعدد من منتسبي الكلية . وحاضر فيها كل من ا.د. عاد محمود حمادي و ا.م.د نجم عبدالله عسكر و ا.م.د نمير قاسم خلف و م. عماد خضير عباس و م.م. مؤيد عباس كريم .

وقد تناولت هذه المحاضرة النوعية والتي عرضت بطريقة التفاعل المباشر مع الاعمال الفنية المعروضة في قاعة العرض ، عدد من المحاور ، ومنها التعريف بقاعات العرض بكونها الأمكنة أو الساحات المخصصة لعرض مجموعة من الأعمال الفنية  الإبداعية أو الثقافية على الجمهور مرة واحدة أو مرات في فترات موسمية أو سنوية، وقد يسمى هذا الحيّز المكاني معرضاً exposition، ويمكن أن تكون المعروضات محلية أو إقليمية أو دولية، وتضم أعمالاّ فردية أو جماعية، قد تمثل آخر الإنتاج الفني وتتكون قاعات العرض من وحدة معمارية واحدة أو من أجنحة متعددة.

كما تطرق المحور الثاني الى كيفية تنظيم المعارض الفنية اذ تتبنى إقامة هذه القاعات وتنظيم نشاطاتها مؤسسات الدولة أو المنظمات الدولية أو المؤسسات الفنية الخاصة، كالغاليريات  والجمعيات والأفراد. ويقوم منظمو نشاطات هذه القاعات والمشاركون فيها بتغطية تكاليفها وتتفاعل في قاعات العرض، بوصفها فضاءً مكانياً وزمانياً، أقطاب ثلاثة، المنتج، والجمهور، والمعروض، ويؤثر في إنجاح هذا التفاعل الراعي، والناقد، والإعلام. كما تطرق محور اخر الى موضوع النقد الفني و للدور  الكبير للناقد في توضيح ميزات المعروض أو في نقد بعض عناصره، وتدعم عملية النقد والإشهار وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية. وفي قاعات العرض يلتقي المنتجُ المتلقيَ أو المستهلكَ، والغرض ترويج التوزيع، ونشر المعرفة والمنفعة الجمالية. وما يدفع الجمهور إلى زيارة قاعات العرض الثقافية والفنية، هو إشباع نهم معرفي وتذوقي إزاء إنتاج ثقافي جديد ونادر، ثم هو اقتناء بعض هذا الإنتاج. وغالباً ما يكون المردود المادي في قاعات العروض الثقافية والفنية لا يوازي تكاليف العرض، لذلك يتحمل الراعي عبء هذه التكاليف، ويبقى المردود المعنوي هو الحافز الأول على تنشيط فعاليات قاعات العرض الثقافية.

والجدير بالذكر بان هذه المحاضرة النوعية تأتي ضمن فعاليات المهرجان الفني السنوي الثالث لكلية الفنون الجميلة والمستمر لغاية 19 نيسان .





3:45