مواقع مهمة

شاركنا

ندوات علمية

قسم الفنون التشكيلية يعقد ندوة عن الفنون التقليدية في محافظة ديالى

   
536 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   16/04/2017 11:56 مساءا

عقد قسم الفنون التشكيلية في كلية الفنون الجميلة -ديالى وضمن نشاطاته العلمية والثقافية والفنية ، ندوة علمية عن الفنون التقليدية في محافظة ديالى ، وبحضور طلبة وأساتذة الكلية ومنتسبيها . وقد حاضر في الندوة أساتذة القسم وهم كل من أ.د. عاد محمود حمادي و أ.م.د نجم عبدالله عسكر و أ.م.د نمير قاسم خلف و م.م. مؤيد عباس كريم .

وقد ذكر الدكتور نمير قاسم خلف رئيس قسم الفنون التشكيلية واحد المحاضرين في الندوة ، بان الندوة قد تضمنت العديد من المحاور لما لهذا الموضوع من أهمية اجتماعية وثقافية فضلا عن الأهمية الفنية والعلمية ، اذا ان الفنون التقليدية او الشعبية تمثل جزاًء من التراث الشعبي في العراق عموما وفي محافظة ديالى خصوصا , وأن تنوع واختلاف الفنون الشعبية يعكس التنوع الثقافي والاجتماعي للفرد والجماعة, فهي مرتبطة بعادات وتقاليد وقيم، وكذلك مرتبطة ومختلفة باختلاف  بمناسباتها واحداثها الاجتماعية وما يرتبط بها من تعدد الثقافات ان كانت من العراق بمختلف مناطقه أو كانت عربية ضمن البلدان العربية اوحتى الفنون التقليدية الدخيلة ولكون العراق تحيط به العديد من البلدان المتعددة الثقافات والتي اثرت بشكل او اخر على المجتمع المحلي ايضاً, وذلك من خلال انتقال افراد وجماعات للعيش في العراق من دول مجاورة أو من خلال انتقال افراد وجماعات من العراق للعيش في دول مجاورة للعمل في التجارة أو الصيد أو اعمال أخرى.

 وكذلك تتباين الفنون وتختلف باختلاف نوع الاعمال والمهن المرتبطة بها, وهذه الفنون لم تأت من فراغ بل من خلال تفاعل بين افراد المجتمع مع اعمالهم وكذلك اتت للتخفيف عن كاهل العاملين في المهن والحرف وما ينتج عنها من اعباء ومشقة وتعب جرائها.

ان كل حقبة أو فترة من الزمن يطرأ تغيراو تطور على هذه الفنون من خلال تغير الكلمات للقصائد والاشعار أو من خلال حذف الات موسيقية وايقاعية أو اختلاف بعض مساراتها اللحنية أو حذف التصفيق أثناء الأداء أو الأداء الحركي أو باختلاف المناسبات أو تستجد ظروف دنيوية أو دخول حركات دينية تغيره أو تحد من انتشاره.

هذا وقد تم توزيع محاور الندوة على السادة المحاضرين ، اذا تطرق ا.د. عادي محمود حمادي الى موضوع تأثر الفنون الحديثة ومنها الفنون الاوربية بالفنون التقليدية لبعض البلدان ومنها الدول الاوربية ، بينما تطرق أ.م.د ندم عبدالله عسكر الى الفنون التقليدية في محافظة ديالى خصوصا فيما يتعلق بفنون الأزياء والحرف الشعبية المتوارثة اما الدكتور نمير قاسم خلف فقد طرح موضوع الفنون التقليدية التي تختص في العمارة والديكور وحرف النجارة وبعض المهن ، فضلا عن عن متاحف الفنون الشعبية وماتتضمنه من معروضات للفنون الشعبية ، اما م.م. مؤيد عباس كريم ، فقد طرح موضوع أهمية ترسيخ هذه الفنون في الذاكرة العراقية ، وطرح مواضيع فنية سواء في الرسم او النحت او الخزف ، تبقي على مواضيع الحرف والفنون التقليدية ، كما طرح السادة المحاضرين العديد من الأمثلة على الفنون والحرف التقليدية المتوفرة في المحافظة ومازالت مستمرة وكيفية الحفاظ على هذا الموروث الحضاري الثقافي .





3:45