الفنون الجميلة تقيم محاضرة نوعية عن دور المؤثرات الصوتية والموسيقية في خلق صورة ذهنية للمتلقي داخل الفيلم السينمائي والتلفزيوني
21/02/2018
اقام قسم الفنون السمعية والمرئية في كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى محاضرة نوعية عن دور المؤثرات الصوتية والموسيقية في خلق صورة ذهنية للمتلقي داخل الفيلم السينمائي والتلفزيوني والتي اقيمت في رحاب القاعة التفاعلية

اقام قسم الفنون السمعية والمرئية في كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى محاضرة نوعية عن دور المؤثرات الصوتية والموسيقية في خلق صورة ذهنية للمتلقي داخل الفيلم السينمائي والتلفزيوني والتي اقيمت في رحاب القاعة التفاعلية

هدفت المحاضرة التي حاضر فيها المدرس عمر قاسم علي  الى تسليط الضوء على اهمية الموسيقى كمؤثر صوتي يوحي للذهن بصورة لا تقل اهميتها عن الصورة الذهنية

اشار المحاضر الى إن المؤثرات الصوتية هي الشكل الرابع للصوت ، إذ تلعب دوراً أساسياً في التأكيد على واقعية الفيلم ، وفى إتمام فهم المتفرج للصورة التي يراها على الشاشة

كما وبين المحاضر دور المؤثرات الصوتية والموسيقية باعتبارها وسيط يحاكي المدرك السمعي لدى المتلقي ودوره في خلق وانشاء صورة ذهنية توحي بالزمان والمكان  فضلاً عن الشخوص كونها محاور تهتم بايصال الفكرة الى المتلقي

وقد اوضح المحاضر  ان العين تستقبل المعلومات أكثر مما تسمعه الأذن ولكن زاوية رؤية العين محدده وأماميه فقط في حين أن إستقبال الأصوات عند الإنسان يتم من كافة الاتجاهات والسمع والبصر يعملان في وقت واحد ليكون الاتصال كاملا بين البشر وبدون إحدى هاتين الوسيلتين يكون الاتصال منقوص .

وفي نهاية المحاضرة اكد المحاضر على ضرورة اهتمام الطلبة بالجانب السمعي والمؤثرات الموسيقية والصوتية في افلام