الفنون الجميلة تقيم محاضرة نوعية عن الرسم الحر
18/03/2017
اقام قسم الفنون التشكيلية في كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى محاضرة نوعية عن الرسم الحر تضمنت المحاضرة التي القاها المدرس عماد خضير عباس تعريف الرسم الحر على انه

اقام قسم الفنون التشكيلية في كلية الفنون الجميلة بجامعة ديالى محاضرة نوعية عن الرسم الحر

تضمنت المحاضرة التي القاها المدرس عماد خضير عباس تعريف الرسم الحر على انه فن من الفنون الجميلة التي تعد من الهوايات التي يمارسها العديد من الناس ، فهي تعتبر موهبة لدى الأشخاص حيث تبدأ معهم هذه الموهبة منذ الطفولة ،وأشخاص أخرون يقومون بدراسة هذا الفن لما له من إبداع وتميز فالشخص من خلال الرسم يستطيع أن يخرج حسه وموهبته وإبداعه في التعبير عن مشاعره ومعتقداته ، والرسم الحر بالتحديد يجعل الشخص يرسم دون قيود فهو يعبر من خلال خطوطه وألوانه التي يستخدمها ، فيستطيع التعبير عن رأيه في العديد من القضايا الإجتماعية والسياسية والعاطفية وغيرها.

واكد المحاضر على ان الرسم الحر يعتبر من المواد الأساسية التي تدرس في كلية الهندسة وكلية الفنون الجميلة ، هدفها تعليم الفرد بالمفاهيم والمهارات التي تجعل الشخص قادرا على تصور الأشكال الهندسية والصور والأحداث الموجودة في الفراغ ونشرها بطريقة واضحة وسليمة ، فقدرة الفرد على تصور فراغ معين تجعل المصممين قادرين على تصور وضع معين ، والمهندس على إبتكار المشاريع الجديدة والمميزة ، فالخيال بالرسم يجعل الشخص يدخل خياله بتصاميمه مما يساعده في إظهار مواهبه وإبداعاته.

كما واوضح المحاضر ان الرسم الحر هو  سحر يد الفنان التي تجعله من خلال ربطه للنقاط والخطوط والمستويات التي لا تعني لنا شيئا ، الى إظهار رسومات وتصميمات تخطف ابصار الناس ، فالرسم الحر موهبة بالإضافة الى أنها مادة تعليمية تعلم في الكليات ، ولكن بالتأكيد ليس كل من تعلم الفن أتقنه فالفن يتطلب الخيال الإبداعي ،ليتمكن المصمم من الإبداع في تصميماته وأعماله، والمهندس من ابتكار تصميمات هندسية لم يسبق لأحد إبتكارها فلولا الخيال والابداع لما وصل المجتمع لهذه المرحلة من التقدم والابداع في مجتمعنا فلهذا السبب أصبح الرسم الحر من المواد الأساسية للتخصصات الهندسية والفنية، التي تطلب من الفرد الابداع والخيال .